«بوينغ» تقدم دعماً مادياً لـ «صوت متلازمة داون»

استمراراً لجهودها في دعم برامج المسؤولية الاجتماعية بالمملكة، قدمت شركة بوينغ السعودية دعماً مادياً لمصلحة برنامج التدخل المبكر في جمعية صوت متلازمة داون لتعليم وتأهيل الأطفال ذوي متلازمة داون، وذلك أثناء الزيارة، التي قامت بها المديرة التنفيذية للجمعية فاطمة ملك لمقر شركة بوينغ في الرياض، وكان في استقبالها رئيس بوينغ في السعودية المهندس أحمد عبدالقادر جزار، وعدد من منسوبي الشركة.

وبهذه المناسبة قدمت ملك الشكر والامتنان لشركة بوينغ وجميع منسوبيها على هذا التعاون الذي يجسّد اهتمام وحرص الشركة على تعزيز دورها الاجتماعي في سبيل خدمة المجتمع السعودي. وأضافت أن ‏الأطفال ذوي متلازمة داون في حاجة ماسة إلى برامج متخصصة لتطوير قدراتهم وتلبية حاجاتهم الفردية، والوصول بهم إلى أقصى إمكاناتهم من خلال منهج فردي متخصص ‏يقدمه فريق تعليمي متعدد التخصصات، بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية، ‏الأمر الذي يتطلب موارد مالية عالية، وبدعم شركة بوينغ الخلاق وإسهاماتها الفاعلة سنتمكن من تقديم وتوفير خدمات التدخل المبكر لهذه الفئة الغالية من أبنائنا.

من جهته، أعرب المهندس أحمد عبدالقادر جزار عن بالغ شكره وتقديره لإدارة جمعية صوت متلازمة داون لإتاحة الفرصة لشركة بوينغ للمشاركة في دعم هذا العمل الإنساني النبيل الذي تقوم به الجمعية. وقال: «نحن في بوينغ نؤمن بمسؤوليتنا الاجتماعية نحو المجتمع المحلي ونحرص على المشاركة والمساهمة في مساعدة الأطفال ذوي متلازمة داون من خلال تعليمهم وتأهيلهم لمواجهة التحديات المختلفة»، واختتم: «تعمل بوينغ جاهدة على دعم برامج المسؤولية، وهي تتمثل بالمبادرات الهادفة التي يقوم بها موظفو الشركة على صعيد العمل والمجتمع، إضافة إلى عقد شراكات فاعلة لتنفيذ مبادرات نوعية مبتكرة».

يُذكر أن برنامج صوت للتدخل المبكر يخدم الأطفال منذ الولادة وحتى عمر سنتين، ويسهم بوضع استراتيجيات للطفل وأسرته لجميع جوانب النمو الطبيعي.