العلاجات البديلة

تشمل العلاجات البديلة مجموعة واسعة من النظريات والممارسات العلاجية وتعرَّف بأنها العلاجات التي لا تدرَّس عادةً في كلية الطب.

ما هي أنواع العلاجات البديلة المتاحة؟

انتشرت طرق علاج تقليدية وبديلة لمتلازمة داون منذ سنوات عديدة، بما في ذلك استخدام مستخلص الغدة النخامية، وحمض الجلوتاميك، وهرمون الغدة الدرقية، و5-هيدروكسيتريبتوفان، وثنائي ميثيل سلفوكسيد، وهرمون دِيهيدرو إيبي آندرُوستِيرُون‎، والعلاج بالخلايا الجافة وهرمون النمو.

وقد ثبت خطورة بعض العلاجات التقليدية مثل العلاج بالخلايا الجافة. وتم إعادة النظر مؤخرا في مقاربة العلاج عبر التصحيح الجزيئي باستخدام تركيبات مختلفة من الفيتامينات والمعادن والأنزيمات والأحماض الأمينية. وبشكل عام فإن العلاجات البديلة لمتلازمة داون تنتشر ثم تتقلص مع مرور الوقت.

ما هي المزاعم التي تتناول العلاجات البديلة؟

إن العديد من العلاجات البديلة، ولاسيما التي تسمى "الشمولية"، تهدف إلى علاج الجسم ككل بدلاً من علاج مرضٍ أو عرض معين. ولم يقدم معظم أنصار هذه العلاجات لذوي متلازمة داون مزاعم تختلف عن غيرهم من الناس. إلا أن هناك بعض العلاجات ادعت قدرتها على تحسين الوظائف الحركية والمعرفية وكذلك النمو والنشاط العام تحديداً في الأشخاص ذوي متلازمة داون، حتى أن بعض العلاجات ادعت تغيير بعض الخصائص الفيزيائية لمتلازمة داون وتحويله إلى مظهر "طبيعي" أكثر، كما ادعت قدرتها على تغيير وتحويل الإعاقة  الذهنية.

هل تم إثبات أي من هذه الادعاءات علمياً؟ 

على الرغم من العلاجات المتنوعة التي تم استخدامها لعدة سنوات، ولكن غالباً ما تكون الدراسات البحثية المتاحة محدودة. إن الملاحظة والتجربة هي الخطوة الأولى في عملية البحث. ومع ذلك، في حين أن النجاحات التي ترويها الحكايات المتداولة يمكن أن تكون مثيرة ويمكن أن تزيد من الاهتمام الشعبي في علاج معين، فإن الدراسة العلمية الدقيقة لا تزال هي المؤشر الذي يضمن العلاجات من حيث الفعالية والسلامة.

هل يوصى باستخدام العلاجات البديلة؟

إن جمعية متلازمة داون الوطنية والمنظمات الأخرى المهتمة برعاية الأشخاص ذوي متلازمة داون، كالمجلس الوطنى لمتلازمة داون والمجموعة الطبية المهتمة بمتلازمة داون والكلية الأمريكية لعلم الوراثة الطبي، يمكن أن توصي فقط بالعلاجات التي خضعت لدراسة علمية شاملة للأفراد ذوي متلازمة داون، وهذا يشمل الدراسات البحثية الكبيرة والعشوائية ومزدوجة التعمية التي تقيّم سلامة وفعالية العلاج المذكور. هذه المنظمات لا تهدف إلى ثني الآباء عن اتخاذ القرارات التي يشعرون أنها صحيحة لأطفالهم، لكنها تشعر بأنه يجب استيضاح المنافع والمخاطر والآثار الجانبية قبل أن توصي بأي من العلاجات بضمير مرتاح. إن الدراسات البحثية الجيدة تتطلب الوقت والمال، وقد قامت الجمعية الوطنية لمتلازمة داون بتشجيع المعهد الوطني لصحة الطفل والتنمية البشرية على النظر في هذا النوع من الأبحاث، فأنشأت المؤسسات الوطنية للصحة قسماً منفصلاً هو المركز الوطني للطب التكميلي والبديل، وذلك بهدف تقديم معلومات عن العلاجات البديلة لعامة الناس والبدء بتقييم مثل هذه العلاجات بعناية فائقة.

المراجع

تم إعادة إنتاج المعلومات الموجودة في هذا الفصل بموجب اتفاق حصري مع الجمعية الوطنية لمتلازمة داون. وهي متوفرة على الموقع الإلكتروني للجمعية: http://www.ndss.org