بوينج تقدم دعماً ماديا لصالح أطفال ذوي متلازمة داون

استمرارا لجهودها في دعم برامج المسؤولية الإجتماعية بالمملكة، قدمت شركة بوينج في المملكة العربية السعودية دعماً مادياً لصالح الجمعية متمثل في تعليم وتأهيل الأطفال ذوي متلازمة داون.

جاء ذلك أثناء الزيارة التي قامت بها الأستاذة المديرة التنفيذية للجمعية فاطمة سميع الحق ملك لمقر شركة بوينج في الرياض، وكان في استقبالها المهندس أحمد جزار رئيس بوينج في المملكة العربية السعودية وعدد من المسؤولين في الشركة.

وفي هذا الشأن قدمت الأستاذة فاطمة ملك الشكر والامتنان لشركة بوينج وجميع منسوبيها على هذا التعاون الذي يجسّد اهتمام وحرص الشركة على تعزيز دورها الاجتماعي في سبيل خدمة المجتمع السعودي. وأضافت الأستاذة ملك بأن كل طفل من ذوي متلازمة داون يحتاج إلى برنامج متخصص يعتمد على تنمية قدراته واحتياجاته الفردية، لذا فإن طرق تعليمهم وتوعية أسرهم تتطلب الكثير من التكاليف المادية والتربوية، وشركة بوينج بهذا الدعم تقوم بدور خلاق ومسؤول تجاه هذه الفئة التي أخذت جمعية صوت على عاتقها رعايتهم منذ الولادة وحتى التوظيف".

من جهته أعرب المهندس أحمد جزار عن بالغ شكره وتقديره لإدارة صوت لإتاحة الفرصة لشركة بوينج للمساعدة في دعم هذا العمل الانساني النبيل الذي تقوم به الجمعية. وأشار: "يأتي هذا الدعم انطلاقاً من مسؤولية الشركة الاجتماعية وحرصها على المساهمة في خدمة أطفال ذوي متلازمة داون عن طريق تثقيفهم وتأهيلهم لمواجهة التحديات، واختتم جزار "تعمل بوينج جاهدة على دعم برامج المسؤولية، وهي تتمثل في المبادرات الهادفة التي يقوم بها موظفي الشركة على صعيد العمل والمجتمع بالإضافة إلى عقد شراكات فاعلة لتنفيذ مبادارات نوعية مبتكرة".

وتعدّ بوينج من الشركات النشطة على صعيد مبادرات المسؤولية الاجتماعية في المملكة، حيث تقدم الدعم للعديد من المؤسسات الغير ربحية مع التركيز على مجالات متنوعة بما فيها التعليم، والرعاية الصحية، والخدمات الإنسانية.

وقد قامت الشركة مؤخراً بدعم العديد من الجهات المحلية غير الربحية التي تعمل على توفير شتى الخدمات الضرورية لبرامج المسؤولية الاجتماعية مثل برنامج صعوبات التعلم الذي يديره مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة بالرياض، وبرنامج الخدمات الطبية العلاجية للمرضى المحتاجين بالتعاون مع جمعية الإحسان الطبية الخيرية بجازان، وبرنامج تأهيل الشباب السعودي المقدم من إنجاز السعودية، وبرنامج تطوير المرأة وبرنامج التدريب والتأهيل المهني المنتهي بالتوظيف الذي تديره جمعية الملك عبد العزيز النسائية الخيرية بالجوف. بالإضافة إلى شراكتها مع جمعية النهضة النسائية الخيرية وجمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية لدعم مرضى الفشل الكلوي (كلانا) وجمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى المصابين بالسرطان.