تأثيرنا

تعد مدارس محمد بن نايف بن عبدالعزيز لمتلازمة داون أول من وضع وطبق برامج تربوية وتأهيلية متخصصة لذوي متلازمة داون باللغة العربية. ومنذ إنشاء الجمعية الى اليوم الحالي استفاد آلاف الطلاب في المملكة من هذه البرامج والمناهج التعليمية، كما تم تدريب مئات من المدرسات والمتخصصين وأولياء الأمور لتمكينهم من تطبيق هذه البرامج على أعلى مستوى. 

 

الجوائز

قامت جمعية صوت بجهود كبيرة لتوعية المجتمع عن متلازمة داون. في العام 2012 أقامت الجمعية أكبر حملة توعوية على مستوى المملكة لتفعيل اليوم العالمي لمتلازمة داون. ونتيجة لجهود وانجازات الجمعية المتميزة فقد حصلت على العديد من الجوائز من ضمنها:

جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي (2015)

فاز برنامج صوت للقراءة التابع لمدارس محمد بن نايف بن عبدالعزيز لمتلازمة داون بجائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي.

جائزة الملك خالد - المركز الثالث (2014) - فرع "التميز للمنظمات غير الربحية"

بعد 4 سنوات فقط من تأسيس جمعية صوت متلازمة داون وتميزنا بخدمة ذوي متلازمة داون واسرهم في المملكة العربية السعودية، تم اختيار الجمعية وحصولها على جائزة التميز للمنظمات الغير ربحية من قبل مؤسسة الملك خالد الخيرية وهي من أبرز المؤسسات الرائدة والمتخصصة في التنمية الاجتماعية المستدامة للقطاع الخيري في المملكة العربية السعودية. وتمثل هذه الجائزة شهادة تميز وفخر لنا لإنجازات قادمة.

جائزة الأبحاث والتعليم لمتلازمة داون (2010) من المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية

تلقينا جائزة الأبحاث والتعليم لمتلازمة داون لعملنا المتميز في مجال متلازمة داون بمنطقة الشرق الأوسط من المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في عام 2010م، وتدعم الجائزة دورنا الريادي في هذا المجال على الصعيد المحلي والإقليمي.