صحة طفلك

"هل ستكون صحة طفلي على ما يرام؟" سؤال يخطر في بال جميع الأمهات الجدد والحوامل. يولد الكثير من الأطفال من ذوي متلازمة داون بصحة جيدة، لكنّ بالمقابل يُعتبر المواليد من ذوي متلازمة داون أكثر عرضةً للإصابة بمضاعفات معينة.

الحالات الصحية المرافقة لمتلازمة داون

 المواليد من ذوي متلازمة داون أكثر عرضة للإصابة بالعيوب القلبية الخلقية، ومشاكل في النظر والسمع، واضطرابات في الجهاز التنفسي، وانسداد الأمعاء، وابيضاض الدم عند الأطفال (اللوكيميا)، وغيرها من المشاكل الصحية، كما أن لديهم قابلية كبيرة للإصابة بالعدوى. ولذلك يقوم الأطباء بإجراء فحوصات دورية بحثاً عن هذه الحالات لأن بعضها - مثل العيوب القلبية - قد تكون موجودة أصلا حتى لو لم تظهر أعراضها. وبالرغم من أن قائمة المشاكل الصحية المحتملة تثير القلق، لكن يجب أن تتذكرا بأن إصابة طفلكما بأي منها، ليست حتمية على الإطلاق. وفي حال كان لديه واحدة أو أكثر من هذه المضاعفات الصحية، فإن التقدم في العلوم الطبية جعل معظمها قابلا للعلاج. ويتمثل أحد أبرز الأدلّة على ذلك في أن غالبية العيوب القلبية يمكن إصلاحها عبر التدخل الجراحي.

 توجد معلومات كثيرة في وقتنا الحاضر عن متلازمة داون فالأفضل التركيز على المعلومات الأساسية لطفلكما في الوقت الحالي. 

أنتما أكبر داعمين لطفلكما. لذا نشجعكما على تنظيم كافة سجلاته الطبية والاحتفاظ بها، والالتزام بإرشادات الرعاية الصحية الموصى بها بالنسبة للأفراد من ذوي متلازمة داون.

مراجع طبية لأولياء الأمور:

  1. يرجى الضغط هنا لتحميل معلومات الرعاية الصحية الخاصة بأُسر الأطفال ذوي متلازمة داون، والصادرة عن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال.
  2. للاطلاع على قائمة الحالات الصحية المرافقة لمتلازمة داون، يرجى الضغط هنا.
  3. للعثور على قائمة بأسماء وتخصصات الأطباء في منطقة الرياض، يرجى الضغط هنا.

 

المراجع

تم إعادة إنتاج المعلومات الموجودة في هذا الفصل بموجب اتفاق حصري مع الجمعية الوطنية لمتلازمة داون. وهي متوفرة على الموقع الإلكتروني للجمعية: http://www.ndss.org